جانب من محاكمة الرئيس المخلوع عمر البشير في قضية حيازه مبالغ ضخمة من النقد الأجنبي

المهزلة الوطنية !

القاضي: كيف تحصلت على الأموال؟
المعزول: من محمد بن سلمان الذي قال لي “خليها سر بيننا”.
القاضي: ولماذا احتفظت بالأموال؟
المعزول: لم أدخلها خزينة الدولة لأن بن سلمان سلمها لي بشكل شخصي وسري لا يريد ان يعرفه الناس.
القاضي: وكيف صرفتها؟
المعزول: صرفت بعضها جنيهات سودانية من عند طارق سر الختم.
القاضي: وما علاقتك بطارق هذا؟
المعزول: معرس واحدة قريبتنا ! (معرس) بضم الميم وكسر الراء.

هذا المقتطف السريع قطفته قطفا من مهزلة محاكمة القاتل الفاسد المعزول.. والتي كنا نطالب في السابق بعلنيتها.. وتمت الإستجابة لمطالبنا.. وأعلنت محاكمته ونشرت وبثت.. فاذا بالعار يكللنا من رؤوسنا إلى أخمص أقدامنا..واذ بنا أمام سراب بقيعة حسبناه ماء.. وإذ بنا أمام كائن جبان وتافه ووضيع.. لا يملك من الكرامة والشجاعة ما يملكه “قواد” محتقر في أي علبة من علب الليل .. وإذ بمن كان يتراقص أمام أنصاره على إيقاعات “أسد افريقيا” يتحول إلى ما هو أصغر وأحقر من “كلب” أجرب يعيش بأحد الأزقة المظلمة.. واذ بنا نعيش مهزلة حقيقية تحتقر تاريخ البلاد وحاضرها.. وتطعن في كبرياء أمة عرفت بالكرم والكرامة والشجاعة!
ان هذه المحاكمة أبرزت أسئلة كثيرة كانت كامنة في الصدور.. أسئلة تتعدى محاكمة المعزول الحقير وتحاكم منظومة “الاخوان المسلمين” بأكملها .. إذ كيف ارتضوا لأنفسهم ان يحكمهم ويتحكم بهم ويرأس حزبهم وحركتهم الإسلامية الإرهابية الفاسدة.. بل ويتربع على رؤوسهم شخص بمثل هذه السوية الوطنية والأخلاقية المنحطة.. ولمدة 3 عقود كاملات؟ ان لم يكونوا أكثر وضاعة وحقارة ونذالة منه؟!
أثبتت هذه المحاكمة وبما لا يدع مجالا للشك – وبلسان المعزول نفسه- اننا أمام رجل وضيع يفتقد للرجولة في معناها المبتذل الذي كان يروج له.. ويفتقد للكرامة الإنسانية في حدودها الدنيئة.. واننا أمام لص جبان ورعديد وتافه يمكنه ان يبيع كرامته وشرفه الشخصي والوطني بأي ثمن.. كما باع شرفه العسكري بدراهم وريالات معدودات.. لم يقمن صلبه ولم تصل به إلى نهايه حلمه ومبلغ شأنه .. بان يكتبه التاريخ كأول رئيس دولة أرجوز يلعب بالبيضة والحجر.. وانتهى إلى النحو الذي تشاهدونه أمامكم: محض سمسار صغير وحقير.. وإلى كوم من الوضاعة والدناءة والقذارة.
#مدنية منقول

Comments

comments

Print Friendly, PDF & Email

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن