هام جدا و عاجل – نداء لِحَملة النور و التربية حملة الحقوق والواجبات

هام جدا و عاجل - نداء لِحَملة النور و التربية حملة الحقوق والواجبات

نداء لِحَملة النور و التربية

نداء لِحَملة النور و التربية حملة الحقوق والواجبات

‏ 🇸🇩 هام جدا و عاجل 🇸🇩أنشروا هذا النداء حتى يصل كل معلم و معلمة نداء لِحَملة النور و التربية حملة الحقوق والواجبات أنقذوا البلاد من الإنهيار العلماء ورثة الأنبياء نناشدكم جميعا معلمين و معلمات و أساتذة معاهد و جامعات بإسم الوطن و الواجب و الرسالة و الأمانة الإنسانية التي تحملونها ، أن أنقذوا الوطن أن أنقذوا المواطن أن أنقذوا حاضر و مستقبل البلاد ، إنها أمانة عظيمة في أعناقكم وها أنتم ترون كيف ينهار الوطن بسبب إنهيار التعليم و إنتشار الفساد ، و كل يوم نفقد ألآف الطلاب و الطالبات بسبب عدم مقدرة أولياء أمورهم على سداد النفقات الدراسية لأبنائهم وبناتهم ، و نفقد عشرات بل مئات التربويين بسبب إعتزالهم لرسالتهم الإنسانية ، إما تخلصاً من معاناتهم النفسية لعدم مقدرتهم أداء دورهم بالصورة المطلوبة ، او أدنى منها و لو قليلا ، و إما بسبب معاناتهم اليومية لمواجهة متطلبات حياتهم و أسرهم . و إما بتردي البيئة المدرسية .و أمام هذا الواقع التعليمي المؤلم و سوء معاملة المعلم المربي و العالم ( وريث الأنبياء ) فإننا نناشدكم بإتخاذ موقفكم الوطني كما عهدناكم أبدا للمشاركة في تنظيم حركة إحتجاجات واسعة عبر وسائل الإضراب العام و الإعتصام و التظاهر السلمي من أجل المطالبة بالآتي :أولاً : المطالبة بمجانية و إلزامية التعليم لكل مواطن و مواطنة ثانياً : المطالبة بتهيئة البيئة التربوية و التعليمية بكافة خدماتها و مستلزماتها ثالثاً : تغيير المنهج و السلم التعليمي رابعاً : إعادة معاهد و كليات تدريب المعلمين خامساً : الإهتمام بالمربي و المعلم ودعمه مادياً و معنويا من حيث الدخل ( بحيث يكون راتب المعلم هو الأعلى في الدولة ) ، و من حيث التأهيل و التبجيل و الإحترام و التقدير سادساً : الوقوف صفا واحداً مع أبناء و بنات شعبنا في المطالبة بحقوق المواطن الأساسية من صحة و علاج و إصحاح بيئة و تعليم و حريات و عمل و سكن و حماية .سابعاً : نحذر كافة مدراء المدارس المنتمين لحزب المؤتمر اللاوطني بعدم التعرض لأي معلم و معلمة او طالب و طالبة بالترهيب أو التعدي لفظا أو فعلا ثامنا : الواجب الإنساني و الأخلاقي و التربوي و الوطني يحتم على كل معلم و معلمة الوقوف الى جانب طلابهم و هم يعبرون عن المطالبة بحقوقهم فهم طلاب اليوم قادة المستقبل فعلينا ان نزرع فيهم روح الثقة و الجرأة و الإقدام لا الذل و الهوان و الإنكسار إن للمربي و المعلم دور في هذا الوطن تعظمه جميع المبادئ الإنسانية و الرسالات السماوية . فعليه نهيب بكم جميعا الإصطفاف إلى جانب فئات الشعب السوداني المتنوعة ، لإنتزاع حقوقها الإنسانية و الوطنية .نناشد كافة الأساتذة و المعلمين بتكوين مجموعاتهم المهنية وحث المواطنين على تكوينها و المباشرة في التوعية بالحقوق و الواجبات و إنتزاعها و لتكون حقوقا مستدامة تستمد الحكومات شرعيتها منها بتحقيقها و تنفيذها ❤السودان أمانة في أعناقنا❤‏🇸🇩 الحملة الشعبية للحقوق و الواجبات 🇸🇩.

Gepostet von Sudan Living am Freitag, 23. November 2018

Comments

comments

Print Friendly, PDF & Email

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن