تدين الجبهة الوطنية العريضة سلطات الجهل فى ولاية الجزيرة باغلاق نحو 200 مدرسة ثانوى

تدين الجبهة الوطنية العريضة سلطات الجهل فى ولاية الجزيرة باغلاق نحو 200 مدرسة ثانوى

بسم الله الرحمن الرحيم

فى كل بلاد الدنيا وفى ظل كل الانظمة المدنية والعسكرية والديمقراطية والشمولية تسعى السلطة وبدرجات متفاوته الى انشاء المدارس والمستشفيات الا فى هذا النظام الارعن فى بلادنا. فالنظام لا يقوم بافتتاح المدارس نشرا للعلم والتعليم والمعرفة ومحاربة الجهل ، بل يعمل بحقد وضراوة على اغلاق المدارس التى انشاها ابناء الشعب بحر مالهم منذ عشرات السنين. النظام لا يقوم بانشاء المستشفيات وتطويرها ، بل يعمل جاهدا على اغلاق المستشفيات العلاجية والتاريخية طمعا فى ارضها للاستثمار العقارى الفاسد ، فقد قامت حكومة ولاية الخرطوم باغلاق مستشفى الخرطوم التعليمى ومستشفى ابنعوف وغيرها وهى تدعى انها ستقوم بتوزيع الخدمات الطبية للاطراف فلا وزعت خدمات للاطراف ولا ابقت خدمات كانت موجودة.
والان تقوم حكومة و لاية الجزيرة باغلاق نحو 200 مدرسة ثانوى ليشرد ابناؤنا وليقطعوا الفيافى الى مدارس بعيدة لا يقدرون عليها ماليا وتستتزف الوقت والجهد والصحة.
اننا نتساءل هل هذه حكومات ام عصابات؟ هل مهام هذه الحكومات البناء ام التدمير؟ هل هذه الحكومات يحركها الحقد والكره للشعب؟ ام انها تواصل ما بداه نظام الانقاذ من تدمير للاقتصاد وللوطن واشاعة الجهل والمرض حتى لا يبقى فى وطننا الا جاهل لا يعارض او مريض لا يقوى على الحركة او جائع انهكه البحث عن لقمة تقيه الفناء.
لقد ظلت الجبهة الوطنية العريضة تعلن منذ تأسيسها الا مخرج للشعب الا بازالة هذا النظام عبر حراك شعبى جامع فى كل الولايات لا يتوقف الا وقد ازيل النظام ومحاسبة ومحاكمة رموزه الذين اذاقوا شعبتا الويلات.
ان اغلاق المدارس منارة العلم فى الجزيرة واغلاق المستشفيات فى الخرطوم ما هى الا جزء من خطة التدمير التى اعدها نظام الاتقاذ. فدمر مشروع الجزيرة تنفيذا لتلك الخطة ودمر و باع الموانى فى الشرق كما دمر السكة الحديد والنقل البحرى و النهرى والجوى والاقتصاد الوطني الخ. كل هذا يخرج من مشكاة فاسدة مفسدة ابتلى بها شعبنا منذ ذلك اليوم الاغبر فى الثلاثين من يونيو 1989 والذى يفجر مروره بعد ايام مكامن الغضب لدى كل سودانى وسودانية ويستدعى كبرياء الامة للثورة ضد القهر والظلم والاستبداد والفساد.
ان الجبهة الوطنية الوطنية العريضة (وهى وعاء لكل شرفاء الوطن المنتمين للكيانات وغير المنتمين ويكفى فقط الانتماء للوطن) تدعو للخروج غضبا من اجل الوجود و البقاء فان لم نفعل ذلك فان الله يلعننا والتاريخ لا يرحمنا.

عاش نضال الشعب السودانى

علي محمود حسنين
رئيس الجبهة الوطنية العريضة
الاثنين 25.06.2018

Comments

comments

Print Friendly, PDF & Email

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن