الشيخ الكاروري: شعيرة الاستسقاء لا تخص الماء فقط وانها شعيرة عامة يُمكن ان تطبق على المحروقات

الشيخ الكاروري: شعيرة الاستسقاء لا تخص الماء فقط وانها شعيرة عامة يُمكن ان تطبق على المحروقات

اسمعوا جنس الدجل والنفاق دا … قال شيخ قال
ياخ الله يطلع زيتك …. دا مش مشروع اسلامي دا فساد كيزاني
…………….
ماذا قال  عن أزمة الوقود في خطبة الجمعة ؟؟
تحدث الشيخ عن الابتلاءات العظيمة التي مرت بالمسلمين ، وطلب من المصلين أخذ العبر من غزوة الخندق عندما حاصرت قريش وحلفائها من اليهود المسلمين في المدينة ، وكيف تبدل الحصار لفتح قريب ، فهزم الله الأحزاب ، ويقول الشيخ ما اشبه الليلة بالبارحة ، فقد تكالبت قوى الشر والعدوان فوضعت المشروع الاسلامي في السودان امام تحدي كبير ، تلك القوى كانت تراهن ان الشارع المسلم في السودان سوف ينقلب على حكامه وبدأت دوائرهم تتحدث عن ايام ويسقط النظام ، لكن الشارع الصابر المؤمن ضيع فرصتهم ، تحولت محطات البنزين لدور للعبادة في مشهد ذكرنا بعهد دولة الخلافة ، ولام الشيخ الوزراء الذين يتحدثون عن نضوب الموارد في الدولة …كيف عرفوا ذلك ؟؟ وطلب من الوزراء عدم الحديث لوسائل الاعلام وخلق بلبلة بين الناس ، وعليهم ان يستعينوا بالكتمان لقضاء حوائجهم ، وتحدث الشيخ الكاروري عن فتح عظيم ينتظر أهل السودان ، وطلب من المصلين احياء شعيرة الاستسقاء ، وقال أن هذه الشعيرة لا تخص الماء فقط ، وانها شعيرة عامة يُمكن ان تطبق على المحروقات وكل ما ينقص من احتياجات ، وقد طلب من الحضور التمسك بالحاكم وعدم الانصات للشائعات .

# سارة عيسى

Comments

comments

Print Friendly, PDF & Email

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن