الجبهة الوطنية العريضة ترفض ادانة الطالب عاصم عمر و تدعو لازالة النظام و اعادة بناء السلطة القضائية.

تظاهرات جماهيرية تخرج في شوارع الخرطوم الآن في تظاهرات عارمة تندد بالحكم الصادر في حق الطالب عاصم عمر

بِسْم الله الرحمن الرحيم

الجبهة الوطنية العريضة ترفض ادانة الطالب عاصم عمر و تدعو لازالة النظام و اعادة بناء السلطة القضائية.

تابعت الجبهة الوطنية العريضة بانتظام قضية الطالب الشجاع عاصم عمر والذى اتهم فى تقديرنا ظلما بقذف قنبلة مولوتوف على سيارة شرطة اثناء احتجاجات قام بها الطلاب فتوفى احد أفراد الشرطه عليه الرحمة.
واليوم وبعد تعطيل و تأجيل من اجهزه النظام حكمت محكمة فى الخرطوم بإدانة الطالب بجريمة القتل العمد و أجلت النطق بالعقوبة و هى الإعدام لحين استبيان راى أولياء الدم

الطالب عاصم عمر

ولا نرغب فى بحث تفاصيل الدعوى ومجافاة الحكم لصحيح القانون فهذا ما تقوم به باقتدار هئيه الدفاع  ، ولكنا نقول ان الأحكام التى تصدرها بعض المحاكم فى بلادنا فى البلاغات التى تدونها سلطة النظام تفتقر دوما الى الحجج و الأسانيد القانونية ومرد ذلك ان القضاء فى سوداننا المنكوب و منذ ان سطا زبانية  الإسلامويين علي السلطة وطفقوا قتلا ونهبا وتشريدا واعتداء على النفس والعرض والمال قهرا للمواطنين وعدوانا على الحقوق والحريات سعوا الى غطاء قضائى يشمعون عليه جرائمهم وتنفيذا لسياسة التمكين دنسوا القضاء بمحاسيبهم و عملائهم الذين لاهم لهم غير رضا واسترضاء النظام و اجهزته الأمنية الباطشة. الا من رحم ربى. لقد أصبحت كثير من الأحكام القضائية تعبر عن مصالح النظام وتهدف الى البطش والترويع والتخويف ، لذلك قدمت الجبهة الوطنية العريضة  رؤاها فى اعادة بناء السلطة القضائية لضمان استقلالها وحيادها وعدالتها ونزاهتها تكوينا واداء وضمنت ذلك فى مشروع دستور انتقالى يطبق فور اسقاط وازالة النظام.
ان ممارسات النظام الظالمة عبر اجهزته الأمنية والقضائية والتنفيذية تستوجب إلزاما توحيد كل القوى النضالية يتقدمهم الطلاب والشباب وًكل المناضلين الشرفاء تحديا للنظام واجهزته ومواجهته بانتفاضة جامعة لاتتوقف حتى اسقاط النظام واقامة البديل الديمقراطًًى ولايجوز ان تعزل مثل هذه الأحكام القضائية عما يقوم به النظام فى ساحات اخرىً و على قطاعات اخرىً.

عاش نضال الشعب السودانىً  والحرية لعاصم عمر.

الجبهة الوطنية العريضة
الثلاثاء  29.08.2017

Comments

comments

Print Friendly, PDF & Email

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن