السفير الامريكي علي مائدة شاب سوداني

السفير الامريكي علي مائدة شاب سوداني

*السفير الامريكي علي مائدة شاب سوداني*

الخرطوم – عبدالعزيز إبراهيم

لم تصدق والدة الشاب السوداني، حسن البشير، دعوة ابنها لأفراد السفارة الامريكية بالخرطوم لحضور وجبة الإفطار الرمضانية، أما أخواته فقد انفجرن بالضحك عندما أخبرهن بذلك، لكن سيارات السفارة المهيبة وقفت أمام منزل الشاب حسن في قرية “ود أبوصالح” إحدى قرى البادية بشرق النيل وتبعد عن الخرطوم 100 كيلومتر.
القرية التي يعود جذور سكانها لأسرة مغاربية مهاجرة منذ أكثر من 6000 عام لن ينسى أطفالها أبداً موكب السيارات السوداء المسرعة، التي حلت ببلدهم ووقفت أمام دار الشيخ البشير أحد أعيان البلدة.
لا يرتبط حسن بصداقة شخصية أو معرفة سابقة بأفراد السفارة الأميركية، لكنه يتابع نشاطات السفارة في رمضات عبر مواقع التواصل الاجتماعي

Comments

comments

Print Friendly, PDF & Email

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن