إشتقتَ للسودان بي كل تفاصيلو الكنا بنشوفا عاديه وروتينيه ، وأتاريها تفاصيل خاصه شكّلت هويتنا وثقافتنا (سنتين في الغربه)

هويتنا وثقافتنا
  • معز عوض أبو القاسم (سنتين في الغربه)

إشتقتَ للسودان بي كل تفاصيلو الكنا بنشوفا عاديه وروتينيه ، وأتاريها تفاصيل خاصه شكّلت هويتنا وثقافتنا ..
إشتقتَ اشوف لي شافع في زقاق مندسي تحت ضل نيمه وبسف في سكر رسلوهو يجيبو من الدكان ..
وإشتقتَ لي شافعه إنكشح منها عدس وقاعده تبكي وتلقِّط فيهو من التراب ..
إشتقتَ لي شافع سايق (لستك عربيه) وعامل فيها عندو عربيه ومفتري على بقية الشفع الجارّين لوري (عِلَب صلصله)
إشتقتَ لي شافعه بتتدارق من الرمضاء ونخرينها سايلات ..
إشتقتَ لي شفع بلعبوا (بِلي) بعد إجازة مدرسه وبعد ما سيّروا طيش الفصل الهسه (خارت) منهم البِلي كلو ..
إشتقتَ لي (صبيه) حاسه بي إنها بقت كبيره ومتخمخمه بي توب أمها وماشه تشتري ليها لبان من سيد الدكان الكان بحب أمها زمان ..
إشتقتَ لي (صبي) دخل الثانوي ومتريِّح وخاتي منديلو في جيبو الورا وفنيلتو الداخليه مقدوده وكاتب في ضراعو حرف حبيبتو اللسه ما كلمها بي حبو ومحتفظ بي حرفها في شكل (دومه) في الدولاب مع دفتر أغاني بخط اليد ..
إشتقتَ لي بِنيه (بتفزع) للحطب وشايلاهو في راسا ويدها في الحطب والتانيه في طرحتها وعين في الشارع وعين في سفنجتها المربوطه بي دلقان وخايفاها تتقطع وتحرجها مع الشباب القاعدين تحت عامود في لستك مركّبنو في الواطه وقاعدين فيهو يشاغلوا في بنات المدرسه ..
إشتقتَ لي ولد لِبس طاقيتو وإتعلم يادابو يسلم علي الناس الكبار في كتوفن بعد ما كان بمد يدو ويتبّلم بدون ما يتكلم ..
إشتقتَ لي بت بتحلب في غنماية واحده من جملة غنم كتار باعوهن كلهن عشان يقرّوها بيهن الجامعه وهي سارحه في ولد لاقاها في أول يوم تمش فيهو الجامعه ..
إشتقتَ لي دافوري في الحله في فسَحه كبيره بي عارضات في شكل (فوره وطوب) ..
إشتقتَ أحضر شكْلَه بين الحكم وبين الجمهور الواقف على حيلو بي سبب أوف سايد رجّح نتيجة المباراه ..
إشتقتَ لي شَكله بين بِتين في قلم حبر إتفقد في نهاية الحصه الأخيره ونسنّو في درج الفصل ورجعن البيت بعد ما قشّن الفصل كلو مع بعض ..
إشتقتَ لي راجل شادّي حمارو وطاقيتو وسخانه وجيبو مقدود وطالع منو طرف السبحه مع ورقه فيها ديون سيد الدكان ..
إشتقتَ لي مَره شايله صينيتها في راسا وماشه تفطر مع جارتها النَفَسه وفي يدها بِسكِله وصاره في طرفا قروش متديناها من سيد الدكان مع حاجات الفطور حق جارتها ..
إشتقتَ لي راجل عجوز كفيف خاتي راديهو جمبو وقاعد تحت ضل شجره وشايف بي بصيرتو ضحكة المذيعه الإستلفت قروش المواصلات عشان تلحق تقدم الحلقه ..
إشتقتَ لي مَرَه بتمشِط في جارتا الكانت بتقطع فيها مع النسوان التانيات قبل ما يجي راجلا من بره وتجيب ليهن البن والهبهان ..
إشتقتَ لي راجل ماشي شايل سكينو وبضبح لي ضيوف جوهو يفاوضوهو في دية ولدو المات في حادث حركه قبل يومين ..
إشتقتَ لي نسوان إتنين اتشاكلن بي سبب موية الغسيل المكشوحه قدام البيت وفي النهايه نست انو دي بتها مشت تغسل مع جارتا في ملايات العيد ..
إشتقت لي رادي صوتو بعييييييييد وفيهو أغنيه لي مصطفى سيد أحمد وحجار بطاريتو معفصات من العض ومربوط بي سلك مكان الأريل ..
إشتقتَ لي كمساري في حافله قديمه خاتي سماعات في إضنيهو وفوّت على مره عجوز محطتا ونزل دفع ليها حق الركشه من جيبو ..
إشتقتَ لي بص سياحي إتعطل في نص المسافه والسواق يطمئن في الركاب القاعدين تحت شجره يتعارفو على بعض ..
إشتقتَ لي كديسه شافت اللبن قداما وما شربتو عشان عارفاهو حق شافع ببكي وما عندهم حق رطل لبن ..
إشتقتَ لي ونسه مع ست شاي تحت برنده عن مهور الزواج الغاليه ونسوان زمان ونسوان اليوم ..
إشتقتَ لي سبيل باااااارد وتحتو كلب بشرب من النقاع ..
إشتقتَ لي فطور رمضان مع لمة ناس الحله ..
إشتقتَ لي جلابيه تشيلا المكوه يوم العيد الصباح ..
إشتقتَ لي بنطلون يتشرط منك وإنت في السوق الشعبي ..
إشتقتَ لي دولاب داير ينفجر من كَترة الكُتب الفيهو ..
إشتقتَ لي كتاب مخيّط بي خيط نجاده بالأطراف ..
إشتقتَ لي بحر يغسّلك من ملح الحياة ..

إشتقتَ لي بيت ينسّيك غُربتك ..
إشتقتَ لي حله تنفض منك باقي السفر ..
إشتقتَ لي حِميد ..

خروج :

إشتقتَ للسودان ،
فُتَّ اشتريت كفنو
آخر كفن فضّل
عن زول دفن وطنو
استكتر القربان
ما غسّلو وعطنو
استكتر يمشي نضيف
سجّاهو بي عفنو .

2015/4/16ـــــ 2017/4/16

Comments

comments

Print Friendly, PDF & Email

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن