عمر اسماعيل : ثلاثة اصوات في الكونغرس كانت مع إبقاء العقوبات مقابل صوت واحد

عمر اسماعيل

 نيويورك – نبوكين

أبان الاستاذ /عمر قمر اسماعيل كبير مستشاري مشروع كفاية بأن جلسة المرافعة التي عقدتها لجنة لانتوس لحقوق الانسان بالكونغرس الاميركي أمس الثلاثاء، كانت بهدف تقييم أوضاع حقوق الانسان في السودان، وعلاقتها بقرار تعليق العقوبات المؤقت الذي اعلنته ادارة أوباما في آخر ايامها، وبحثت الجلسة أداء حكومة السودان خلال الفترة الماضية في مجال حقوق الانسان، ومن بين أربعة افادات قدمت في الجلسة طالبت ثلاثة منها بابقاء العقوبات على حكومة السودان مقابل صوت واحد طالب برفع العقوبات مع ممارسة ضغوط كبيرة علي الحكومة السودانية لاكمال رفع العقوبات، وافاد عمر اسماعيل في تصريح خاص لنبوكين عقب الجلسة التي قدم فيها افادات وافية عن انتهاكات الحكومة السودانية لحقوق الانسان في دارفور وبقية المناطق بأن الافادات التي قدمها الاعضاء تؤكد علي عدم جدية حكومة السودان تجاه تحسين أوضاع حقوق الانسان في السودان.

واجابة على سؤال نبوكين حول توجه حكومة ترامب الحالية تجاه قرار تعليق العقوبات المفروضة علي السودان قال قمر: من الصعب التكهن باتجاه ادارة ترامب، لكن المؤكد سلوك حكومة السودان لم يتغير تجاه انتهاكاتها لحقوق الانسان، من خلال الملفات التي قدمت في الجلسة، مضيفاً بأنهم في مشروع كفاية قدموا تقريراً كاملاً عن أوضاع حقوق الانسان في السودان ومن ضمنها ملف يحتوي علي قضايا السدود في شمال السودان، وافاد قائلا :  قضايا السدود تعتبر قضية سودانية مثل قضية دارفور وقضايا الشرق وجبال النوبة والنيل الازرق، وكلها تمظهر لسلوك الحكومة السودانية الاجرامي، ونحن في مشروع كفاية نعتقد بعدم رفع العقوبات المفروضه على الحكومة  السودانية،  اذ ليس هنالك أي تقدم في ملفات حقوق الانسان من قبل الحكومة السودانية.

Comments

comments

Print Friendly, PDF & Email

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن