عندما كنت في السادسة تقريبا كانت اقصي امنياتي ان امتلك بشرة بيضاء ناصعة

جمال اللون الاسمر الساحر

عندما كنت في السادسة تقريبا كانت اقصي امنياتي ان امتلك بشرة بيضاء ناصعة..
في ذلك الوقت لم اكن اعي شيئا بمقايس الجمال،
فقط كنت اريد ان اكون مثل امي،
او كأختي ذات الثلاث سنين..
كانت تداهمني تلك الافكار والتساولات
لماذا لست مثلهم..!!
كان هناك منبع واحد لكل قضيتي،
أبي ذلك الكائن الملائكي،
اقبلت عليه وفي محاجر عيني دمعات مخبوءة،
وقلت بتلعثم طفولي:
( يا ابووي انا لي ما زي امي مش مفروض اكون زيها وبشبهها…. )
ضمد يده واجلسني فوق ركبتيه وبحنان ابوي مفرط أخبرني ان السر وراء كل ذلك الحليب..
ولانني لا احتسي الحليب مثلهم لن يمنحني الله بشرة بيضاء، كانت سعادتي وقتها اكبر بكتير من ان تحتوي حتي هذا الكون الضيق صرت اتناول الحليب صباحا وبعد كل وجبة قبل النوم،
كل فرصة اجدها اتناول فيها كوب حليب،
مرت الايام ولم الاحظ اي تغيرات
بكيت كثيرا.. ???
لماذا حتي ابي يكذب علي….
عدت اليه مرة ثانية بتلك الأفكار
ولكن هذه المرة ضمني اليه وقبلني
وقال لي سأخبرك سرا
( انتي عارفة انو ربنا بخلق روح واحدة وبنشطر منها باقي الأرواح والروح البكون ليها الحظ الأكبر من الحب في قلب الروح الكبيرة هي البتكون مماثلة ومقابلة للروح الاولي وانتي بتشبهيني في كل شيئ.. ?
)
لم افهم شيئ وقتها سوي ان ابي يحبني أكثر من البقية.. ♥
وتناسيت تماما امر بشرتي السمراء
أدركت مؤخرا ان طاقة الحب فوق كل فوارق شكلية ولونية ??

#ثم_ماذا
انا سعيدة جدا كوني كقطعة شوكلاته روسية رائعة ?
سعيدة جدا لان ابي يخبرني ان الصباح يشرق من عيني البراقتين خلف تلك الخلفية ?
سعيدة جدا لاني اعرف وبشكل مؤكد أن بشرتي لن تقف في طريق تعرقل زواجي او علاقة حبي كما يعتقد بعض الفتيات الحمقي..

By: Majda Almanna Toto (F.B)

Comments

comments

Print Friendly, PDF & Email

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن