ويل سميث يقوم بتمثيل دور ترهاقا في أضخم عمل سينمائي عن مملكة كوش السودانيه ..

ويل سميث

ويل سميث يقوم بتمثيل دور ترهاقا في أضخم عمل سينمائي عن مملكة كوش السودانيه ..

بدأ التاريخ الكوشي من امبراطوريه كوش القديمه يسترعى اهتمام الكثيرين فبعد صدور كتاب الصحفى الكندى هنرى اوبين عن انقاذ الآفارقة النوبيين بقيادة ترهاقا لاورشليم ( القدس ) صرح الممثل الامريكى ” ويل سميث Will Smith ” أحد اشهر نجوم هوليوود خطوة جبارة ليقوم ببطولة فيلم عن الملك الاسود ترهاقا Taharqa ، الذي إتسمت فترته بشن الحملات العسكرية على مصر وأثيوبيا وفلسطين وحكم مصر خلال القرن السابع قبل الميلاد ..
وسيحمل الفيلم اسم ” الفرعون الاخير ” ومن المعروف ان ” تهراقا Taharqa ” لعب دورا اساسيا في التاريخ المبكر لليهوديه وتحمل قصته درسا بالغ الاهميه بالنسبة لليهود .
تهارقا او ترهاقا Taharqa ، الذي ولد بالسودان حالياً ، هو الذي اقتلع الحكم في الاسرة ال 25 والتي حكمت مصر وسوريا والعراق والمغرب العربي وحتي دخلت جيوشه الي حدود اسبانيا ..
يرتبط بحدث تاريخى محورى ورد ذكره فى الكتاب المقدس التورات اثناء الحصار الآشورى للقدس ( اورشليم ) في عام 701 قبل الميلاد فى سفر ” حزقيال Hezekiah ” ، وملك Judah الذى بقي على قيد الحياة امام اعتى الحملات التي شنتها واحدة من اكبر القوى العسكرية على الارض ؛ وبفضل دعم الجيش الكوشى بقيادة الملك العظيم ” ترهاقا ” انسحب الآشوريون في النهاية من اسوار القدس وبقى ” حزقيال Hezekiah ” على عرش يهودا Judah التى احتفظت بالاستقلال لفترة امتدت 115 سنة ، الى ان هزمها البابليون ، الذين تمكنوا من تدمير المعبد الأول في عام 586 قبل الميلاد ..
———————————————————
كندا تشهد فى الوقت الراهن اهتماما كبيرا بالتاريخ الكوشي ( السوداني) والتراث واللغة المروية التي لم تفك طلاسمها الي الان ..
تم اصدار كتاب ( الفرعون الاخير ) للكاتب الكندى هنرى اوبن وهو عن الحملة العسكريه النوبيه التى قادها الملك النوبى ترهاقا لانقاذ بنى يعقوب فى اورشليم ..
هذا الكتاب تقوم هوليود بتحويله الى فيلم ضخم بطوله ويلى سميث النجم الهوليودى الاسمر ..
عند عرض فيلم ( الفرعون الاخير ) سيكتشف العالم قيمة حضارة كوش ودورها الكبير فى تاريخ البشر ، كما ان زوجة الكاتب هنرى اوبن مهتمه وباحثه فى لغات وادى النيل وهى على وشك اكتشاف الابجديه المرويه ومعانى كلماتها هذا الاكتشاف سيساعد المؤرخين فى اعادة صياغه التاريخ من جديد كما ان سيوفر فهما جديدا لحضارة وادى النيل وسيعيد لحضارة كوش والنوبه حقوقها التى سلبها المصريون . فان كل الشواهد والاكتشافات الاخيرة اثبتت ان الملوك الذين حكموا مصر كانوا يحتلونها وليسوا من الاقباط وانما هم من شعب النوبه واخر الاكتشافات كان كشف البروفيسور شارلس بونية والذي قضي 50 عاما في كرمه اولي الممالك الكوشية السودانيه ..

ولكن : أخشى ماأخشاه هو قدوم الممثل ” ويل سميث ” لمصر مؤخراً للتحضير للفيلم على أنه ملك مصري !!! …

لابد من حملة اعلامية قوووية لمنع استغلال الفلم
في تحريف التاريخ وتزويره من قبل المصريين.
لابد من هشتاق قوي علي التويتر، لجذب الاعلام العالمي حول هذه الخدعة المصرية.
هي دعوة لكل مناضلي الكيبورد رواد مواقع التواصل الاجتماعي، لقيادة هشتاق قووووي لحفظ التاريخ السوداني وعدم السماح بتزويره.

By: ابوبكر الجاك الجاك

Comments

comments

Print Friendly, PDF & Email

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن