وفاة سجين وجرح سبعة آخرين إثر هجوم على حرس سجن الضعين

وفاة سجين وجرح سبعة آخرين إثر هجوم على حرس سجن الضعين

وفاة سجين وجرح سبعة آخرين إثر هجوم على حرس سجن الضعين

الضعين (سونا) –

أعلن السيد الهادي برمة صالح وزير الثقافة والإعلام الناطق الرسمي لحكومة ولاية شرق دارفور عن وفاة شخص وجرح سبعة آخرين؛ اثنين جروحهم حرجة والبقية طفيفة من نزلاء سجن الضعين نتيجة الهجوم الذى شنوه على أفراد الشرطة من الحرس بغرض إشاعة الفوضى والهروب من السجن، حيث تم إخماد الفتنة والسيطرة على الموقف تماماً ولم يتمكن أي نزيل من الهرب .
وأوضح سيادته – فى بيان أصدره اليوم – أن أحد النزلاء أخفى نفسه خلال عملية ترحيل الى سجن نيالا وتم اكتشافه اليوم؛ وأثناء عملية إحضاره قام ومعه آخرون بمهاجمة الحراس.

وفيما يلي ص البيان :-
بيان حول أحداث سجن الضعين نهار اليوم الأربعاء -1/3/2017

مواطنو ولاية شرق دارفور الأوفياء الشرفاء
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
لقد ظلت حكومة ولاية شرق دارفور منذ مجيئها في منتصف العام 2015 تعمل بكل جد وتفان من أجل توفير الأمن والاستقرار كهدف استراتيجي لها؛ حتى يتفرغ الجميع للتنمية والنهضة التي يتوق لها أهل هذه الولاية ، وتمليكا للحقائق ودرءا للشائعات، وحتى يقف الجميع على الحقيقة، فقد تم ترحيل مجموعة من النزلاء بسجن الضعين إلى سجن نيالا، قام أحد النزلاء المرحلين بإخفاء نفسه من الحراسات
وفي صباح هذا اليوم تم اكتشافه؛ وكإجراء طبيعي جداً طلبت إدارة السجن إحضار المتهم ووضع التحوطات اللازمة، حتى لا يتمكن من الهرب وأثناء ذلك قام ومعه آخرون بمهاجمة الحراسات (أفراد الشرطة)
بغرض إشاعة الفوضى والهروب من السجن، ولكن يحمد الله تم إخماد الفتنة والسيطرة على الموقف تماماً ولم يتمكن أي نزيل من الهرب.
جماهير ولاية شرق دارفور الأوفياء لقد ظلت أجهزتكم الأمنية بالولاية يقظة ومراقبة للوضع ولن تجدي أي تحركات لإطلاق سراح مجرم بالقوة، علما بأن الأجهزة الأمنية بالولاية راصدة لأي تحرك سلبي لزعزعة الأمن والاستقرار.
هذا وفي الحال قام الأخ نائب الوالي والناظر محمود موسى مادبو ومدير الشرطة وقائد الفرقة بالولاية ونائب مدير جهاز الأمن الوطني ووزير الثقافة والإعلام قاموا بزيارة للسجن ووقفوا على الوضع العام
وجراء ذلك توفي واحد من النزلاء:
عبدالله إسماعيل امبدي
وجرح سبعة آخرين بجروح طفيفة اثنين جروحهم حرجة سائلين الله تعالى الرحمة للمتوفى وعاجل الشفاء للجرحى
هذا ما لزم توضيحه والله الموفق

Print Friendly, PDF & Email

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن