منتهى الاذلال!!! – لجنة فعاليات جائزة الطيب صالح التي تنظمها شركة زين سنويا

منتهى الاذلال لجنة فعاليات جائزة الطيب صالح التي تنظمها شركة زين سنويا

منتهى الاذلال
لجنة فعاليات جائزة الطيب صالح التي تنظمها شركة زين سنويا وضعتنا في واحد من اكثر المواقف ايلاما واهانة..موقف يستحيل ان يضع فيها ادباء واعلاميون كبار زملاء لهم ينتمون الى ذات الحقل الابداعي.
القصة باختصار اننا ومنذ فترة طويلة اتصلنا بتلك اللجنة ممثلة في الاخ مجذوب العيدروس وابدينا رغبتنا في المشاركة في الفعاليات المصاحبة لجائزة الطيب صالح بمسرحية من فصل واحد اسمها (الانجليزي الاسود) كتبها المؤلف المسرحي والسيناريست المعروف عادل ابراهيم محمد خير تتناول رؤية السودانيين لاديبهم الطيب صالح ومدى تأثيره في حياتهم من خلال تفاصيل يوم في حياة اسرة تتباين فيها مواقف الزوج والزوجة في تقييمهم لذلك التأثير في قالب درامي يتراوح بين الكوميديا السوداء والتراجيديا..في البداية ومنذ خريف العام الماضي قدمنا نص المسرحية لمندوب اللجنة الاخ مجذوب العيدروس وقدم لنا ملاحظاته..بدأنا البروفات على المسرحية بعد ذلك ولاحقا وجهنا له الدعوة لحضور بروفة للمسرحية فحضر مشكورا وابدى سعادته بما شاهده ثم حدث نقاش جميل وايجابي وابدينا استعدادنا لتقديم عرض متكامل لاعضاء اللجنة الموقرين برئاسة البروف علي شمو حتى يطمئنوا الى المادة المقدمة ومن ثم – ان حازت المسرحية على قبولهم – يتم ادراجها لتقدم ضمن الفعاليات المصاحبة لتلك الجائزة. تفضل الاخ مجذوب العيدروس مشكورا بمدنا باسماء اعضاء لجنة الجائزة برئاسة البروفيسور علي شمو وكذلك باسماء المسئولين في شركة زين الرعاة لتلك الفعاليات وتم الاتفاق على مواعيد العرض المسرحي الذي سنقدمه لهم وكتبنا الدعوات في كروت انيقة وسلمناها للاخ مجذوب بناءا على طلبه ليقوم بتسليمها لاعضاء لجنته الموقرة ومن ثم انهمكنا في عمل البروفات وانهمك مصمموا الديكور والازياء والموسيقى والمؤثرات كل في عمله حتى اكتملت المسرحية وجاء يوم العرض..بعد الانتهاء من العرض الذي شرفه لفيف من الصحافيين والمسرحيين والاعلاميين والنقاد وشرفه كذلك السيد الصادق المهدي فوجئنا بعدم حضور ناس زين وناس لجنة جائزة الطيب صالح الذين قدمنا هذا العرض مخصوص لهم..معقول!!!!..في اليوم التالي اعتذر لنا الاخ مجذوب عيدروس بان برنامج الفعاليات المصاحبة اصلا قد تم وضعه من زماااااااان..زماااااااااان..وبدلا عن عرض المسرحية ضمن الفعاليات وجه لنا الاخ مجذوب العيدروس الدعوة لحضور البوفيه المفتوح الذي ستقيمه شركة زين على شرف الضيوف العرب الذين سيأتون من كل فج عميق للمشاركة في فعاليات الجائزة فنأكل ونشرب وننبسط و…. بس..هل هذا معقول..هل هو مقلب ام استحقار ام استحمار ام ماذا؟..اذا كان البرنامج اساسا موضوع من زماااان وليس فيه مكان للمسرحية فلماذا لم تقولوا لنا هذا الكلام من البداية؟..لماذا تتركون مسرحيين مساكين يصرفون من جيوبهم على الديكور والموسيقى والازياء والمؤثرات البصرية والمؤثرات السمعية والبروفات والمواصلات شهرين كاملين ثم بعد ذلك يقومون بتأجير مسرح على حسابهم ليقدموا لكم عرض مكتمل بناء على مباركتكم انتم وفي التاريخ المتفق عليه معكم انتم ثم لا تأتون لحضور العرض بحجة ان البرنامج قد تم الانتهاء من وضعه من زماااااان..هل هناك رائحة خديعة ما من شركة زين او لجنة الجائزة ام هو اذدراء واستحقارللمسرح والمسرحيين واستهانة بعرقهم ووقتهم وأموالهم التي يقتطعونها من قوت عيالهم من حر مال فقرهم المدقع..هذا ظلم عجيب لم اتعرض – شخصيا – لمثله في حياتي..حسبي الله ونعم الوكيل

Added by

Mahmoud Maysara Elsarraj
Print Friendly, PDF & Email

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن