ضعفنا الاعلامى فى التنوير الوطنى ووحدة الشعب من اسباب قوة الكيزان

إذا كان الإعلام وأعى ما كان أن يكون لمثل هذه الأوهام مجال فى الإعلام السودانى. لكن هذا يوضح أن  الإعلام السودانى ساعد على جعل من الحمار رئيس وقائد أهبل!!!

  كل ما يهم عمر البشير هو كيف ينتقم من الإعلام وباى ثمن ولا تهمه القروش او بالأصح قروش الشعب السودانى. أتمنى أن توعى الجهات الإعلامية فى تركيز إعلامها  فى كيفية إسقاط هذا النظام وتوحيد المعارضة السودانية وتوعيتها فى مجال العمل الوطنى.

ضعفنا الأعلامى والتنويرى الوطنى الصحيح ساعد فى قوة الكيزان  وسيطرتهم فى اشغال الشعب السودانى وخصوصا الاعلام والأحزاب السودانية بسفاسف الأمور وهذه من اهم اسباب بقاء الكيزان على عرش الدولة السودانية.

وطال ما الشعب يلعب على خطة الكيزان لن نحصل على تغيير اجابى وحقيقى ولن تكن لنا قوة تسيطر على الملعب.

Psychotec

Print Friendly, PDF & Email

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن