الصحافيه الباسله سهير عبدالرحيم تواجه عقوبة السجن لفترة مابين 5 الى 10 سنوات

الصحافيه سهير عبدالرحيم
طالع المقال
08-20-2017

الراكوبة – الخرطوم عبدالوهاب همت

تواجه الصحافية سهير عبدالرحيم تهماً بالسجن تصل عقوبتها الى السجن مابين 10 الى خمس سنوات وذلك وفقاً للمواد الموجهه اليها وهي24 و26 و66 والاخيرة تتراوح مابين السجن 6 أشهر أو بالغرامة أو بالعقوبتين معاً, وذلك نتيجة للبلاغ الذي تقدم به مدير شرطة ولاية الخرطوم لنيابة الصحافة والمطبوعات تحت دعاوى أن الصحافيه المذكورة بعاليه قد سخرت من أداء الشرطة وقللت من هيبتها في مقال لها معنون ب (شرطة السفنجات).
وكان المقال المعني قد تحدث عن ملاحقة الشرطة للصوص السفنجات في المساجد وبطئها في متابعة وملاحقة لصوص المال العام والمتورطين في قضايا الفساد بأنواعه وأشكاله.
ظل قلم الاستاذة سهير عبدالرحيم يتناول وبجرأة الكثيرمن القضايا المجتمعيه المسكوت عنها ، اضافة الى كتابتها عن الفساد المستشري في أوصال الدوله والسند والحماية المتوفرة من قبل جهات نافذة، ونتيجة لهذه المواقف تعرضت للايقاف عن الكتابه في جريدة السوداني والتي انتقلت اليها من جريدة التيار، ووفقاً لبيانيين صدرا من الاستاذة سهير والتي كانت قد أوضحت فيهما بأن جريدة السوداني قد اضطرت لايقافها عن العمل نتيجة لتدخل نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني ومساعد رئيس الجمهورية السيد ابراهيم محمود والذي قام بحجب الاعلانات الحكومية والتي تدر أموالاً ضخمة للصحفيه في حال مواصلة الصحافية سهير الكتابة فيها عبر عمودها المقرؤ، مما اضطر ادارة صحيفة السوداني والتي يمتلكها شكلاً السيد جمال الوالي وهو من رأسمالية حزب المؤتمر الوطني والذين ظهروا فجأة في دنيا المال وبالتالي فهو أداة طيعة في يد السلطة ينفذ مايملى عليه ، وقد تم ابلاغ سهير عن طريق رئيس تحرير الصحيفة السيد ضياء الدين بلال بأن ايقافها جاء نتيجة خوف ادارة الجريدة من الخروج عن سوق الاعلانات والتي تعتبر المورد الاساسي للصحف. علماً بأن الاعلانات الحكومية في السودان لاتوزع الا لاصحاب الحظوة والمقربين في صحف النظام ومع ذلك فهي تعاني من حالة بوار شديد ، رغم أن هناك صحفاً تحجب عنها الاعلانات الحكومية بشكل كامل مثل الميدان والايام والجريدة ومع ذلك ظلت الاخيرة صامدة ، بل وتعتبر الاكثر توزيعاً بين الصحف اليومية .
مايدعو للاندهاش والريبة أن البلاغات التي تفتح ضد الصحف عادةً ماتكون الصحيفة هي المتهم الاول ويكون الكاتب هو المتهم الثاني ووفقاً لافادة الاستاذة سهير فان الامر أصبح مقلوباً رأساً على عقب في قضيتها هذه وربما هي رسالة واضحة المعالم الى بقية الصحافيين من حملة الاقلام الشريفة. يتم ايقاف الصحافيين بدم بارد وبعيداً عن ماذا سيحدث لهم بعد ذلك والكل يعلم ظروف الحياة المعيشية الضاغطة في السودان والتزامات الصحافيين تجاه أسرهم ، في الوقت نفسه فان أصحاب الحظوة وماسحي أحذية الحكام من مرتزقة الصحافة يتقاضون مبالغاً فلكية ومخصصات أخرى غير منظورة
يذكر أن المحكمة والتي يترأسها القاضي طارق مقلد قد حددت يوم غد الاحد21 أغسطس الجاري موعداً للنطق بالحكم ويتولى الاتهام المحامي طارق كشان بينما ينوب عن الاستاذة سهير في الدفاع المحامي عباس ابراهيم أحمد.
متابعات الراكوبة أفادت الى أن اصدار حكم رادع في حق الاستاذة سهير عبدالرحيم الغرض منه اخراس قلمها وهو رسالة لكتاب آخرين الى أن ماحاق بسهير يمكن أن يحوق بهم ، خاصة وان هناك اقلاماً صحافيه معروفه قد تعرضت للسجن والاعتقال والتنكيل منهم الاساتذة فيصل محمد صالح وأمل هباني وفاطمة غزالي وشمائل النور وعثمان شبونه وزهير السراج والقائمة طويلة.

عليه فاننا نناشد جميع المنظمات الحقوقيه العامله في مجالات حقوق الانسان والمهتمه بها ولكل المدافعين عن قضايا الحريات وقضايا النساء وتنظيمات الصحافيين بأنواعها أينما كانت بسرعة التدخل وممارسة كل الضغوطات الممكنة على السلطات السودانية لايقاف تنفيذ مثل هذه الاحكام الجائرة والملفقة والتي لاتستند الى أي قوانين عادلة ، وأن الغرض من هذه العقوبات هو حماية الفساد والمفسدين بالقانون واخراس أصوات الصحافيين الشرفاء.

كما نناشد المنظمات كل المنظمات الشبابيه والنسائيه واتحادات الطلاب وكل الشريفات والشرفاء بضرورة الحضور والمشاركة في التجمع أمام مباني المحكمة.

المقال الذي ستتم بسببه محاكمة الكاتبة الصحفية سهيرعبدالرحيم يوم الاثنين الساعه التاسعه صباحاً في محكمة الصحافة بالخرطوم (2)

بسم الله الرحمن الرحيم

سهير عبدالرحيم

سفنجات الشرطة

يوم أمس قَامَ أحدهم بنشر صُورة على “الواتس” تحمل عناوين ومانشيتات إحدى الصحف، العَناوين تحدّثت عن إلقاء القبض على ما أسمته أشهر لص مَساجد بالسُّودان، وجاء فيها بالصورة والقلم…. شُرطة الخرطوم تُعلن القبض على أشهر لص مَساجد بالسُّودان.. الصّحيفة ترصد المُؤتمر الصّحفي للشرطة وتنشر تفاصيله الكَاملة.. النّاطق الرّسمي للشُّرطة يقول: المُتهم يُعاني من اضطرابات عقلية.. المُتّهم كَانَ يَرتدي نقاباً في مُحاولة هُروب من الكمين.. اعتراف المُتّهم بسرقة 15 مسجداً داخل العاصمة.

في البدء، تَوجّست من الصورة والعناوين، وشعرت أن الأمر لا يعدو أن يكون فوتوشوب فاتصلت بأحد الزملاء والذي يعمل في إدارة الصَّحيفة وسألته عن صِحة العناوين وإنْ كانت حَقيقية أو مُفبركة، فأجابني أنّها حَقيقية ولكنها كانت منذ فترة..

وحَاولت الاتصال باثنين من قيادات الشرطة في مَجال الإعلام لأسألهم عن سر الاحتفال بالسفنجات ولكن هواتفهم كانت مُغلقة..

المُهم في الأمر ليس إن كان الخبر قديماً أو حديثاً.. وإنّما المُهم هو أنّ تلك الوقائع قد حدثت وبتلك التفاصيل.

هل يُعقل أن تعقد الشُّرطة مُؤتمراً صَحفياً تُعلن من خلاله إلقاء القبض على لص سفنجات، هل تركت الشُّرطة لصوص البنوك والذين نهبوا المليارات ولصوص السوق الأسود والأبيض وناس التزوير والبلع واللبع والشطف والنهب نهاراً جهاراً وأصبحت تُطارد حرامية السفنجات.

والأدهى والأمرّ قيادات الشرطة على رأس الموضوع، والأنكأ إقامة المؤتمر الصحفي..

يا ترى ماذا كَانت تفاصيل المَعروضات سفنجة خضراء وسفنجة زرقاء وسفنجة بي سَيرين، وسفنجة مَقدودة وسفنجة مَشروطة، سفنجة جديدة وسفنجة قديمة، سفنجة من جامع السيدة سنهوري وسفنجة من جامع القصر.. واللاّ ديل ما بجوا الصلاة بي سفنجات بجوا بي مركوب جلد نمر.

بالله عليكم انظروا وقارنوا ما قامت به شرطة أبوظبي يوم أمس، حيث قام اللواء محمد خلفان الرميثي قائد عام شرطة أبوظبي بإطلاق دورية السعادة بحضور وزيرة السعادة الإماراتية عهود الرومي..

أبرز مَهام الدورية كانت مكافأة الجمهور على سلوكهم الإيجابي في شوارع إمارة أبوظبي وذلك عن طريق نقاط بيضاء وهدايا، كما تقوم الدورية بشكر السائقين على حُسن سلوكهم وتصرفهم في مُختلف المواقف وإلغاء النقاط السوداء من سجلاتهم واستبدالها بنقاط أخرى بيضاء للمُلتزمين منهم.

معقولة.. ناس بتبحث عن السعادة وتطوير مفهومها وناس تبحث عن لصوص السفنجات.

بعدين ياخي القوة بتاعة المُداهمة والكمين والآليات والتخطيط وساعة الصفر ياخي الحاجات دي سخّروها لأوكار المُخدّرات الأصبحت بتدخل بالحاويات.. حرامي السفنجات ده واحد بتاع مباحث يمثل أنه عاوز يصلي في مسجد بقبضه.. لزومو شنو المؤتمر الصحفي والقومة والقعدة والمُداهمة.

والله بالغتوا.!!؟

خارج السور:

حليلك بتسرق سفنجة وملاية
وغيرك بيسرق خروف السماية
و لو تصدق في واحد بيسرق.. ولاية

نقلا عن التيار

Comments

comments

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن